الأثنين 15 أبريل 2024 - 01:31:17 ص

وفق دراسة لـ «فيزا» بشأن «نوايا السفر العالمية»: 70 % من مسافري الإمارات يفضلون المحافظ الرقمية

وفق دراسة لـ «فيزا» بشأن «نوايا السفر العالمية»: 70 % من مسافري الإمارات يفضلون المحافظ الرقمية

دبي، الإمارات العربية المتحدة:

كشفت دراسة «نوايا السفر العالمية» التي أجرتها شركة «فيزا» أن 70% من المسافرين من الإمارات إلى الخارج يختارون الدفع بالمحافظ الرقمية خلال رحلاتهم، كما توصلت الدراسة إلى أن وجهات السفر في منطقة الشرق الأوسط تحظى بشعبية كبيرة بين المسافرين من الإمارات، تليها آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا. وأجريت الدراسة على أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 55 عاما، والذين سافروا إلى الخارج العام الماضي ويعتزمون السفر أيضا خلال العام الجاري. ورصدت دراسة نوايا السفر العالمية طفرة كبيرة في نشاط السفر، مع عدم وجود علامات على التباطؤ، حتى في ظل ارتفاع التكاليف.

 

ووفقا لعينة الدراسة تعد مصر والهند والسعودية الوجهات الأكثر تفضيلا خلال 2023. ورغم أن 77% من المسافرين من الإمارات لاحظوا زيادة في نفقات السفر، إلا أن 3% فقط هم من فكروا في تأجيل أو إلغاء رحلاتهم، ما يشير إلى حماس قوي ودائم للسفر. وقام المسافرون من الإمارات الذين شملهم الاستطلاع برحلتين دوليتين في المتوسط لمدة 10 أيام تقريبا خلال الأشهر الـ 12 الماضية. وسلطت دراسة نوايا السفر العالمية التي أجرتها «فيزا» في نهاية عام 2023، الضوء على أن المحافظ الرقمية أصبحت جزءًا لا يتجزأ من الإنفاق، بالإضافة إلى بطاقات الائتمان. وفي حين استخدم المسافرون الأثرياء المحافظ الرقمية أكثر بنسبة 16% من المسافر العادي، فإن 83% من المقيمين الذين شملهم الاستطلاع اعتادوا استخدام نفس البطاقة التي استخدموها لتغطية النفقات المحلية في الإمارات أثناء السفر، بالإضافة إلى ذلك، يعد القبول والرسوم المنخفضة من العوامل الأساسية التي تؤثر على اختيار البطاقة. وكان لدى 85%من المسافرين مخاوف بشأن الدفع قبل رحلتهم. ومن بين أهم المخاوف كانت المخاوف بشأن قبول البطاقة لدى 29%، وتكلفة تحويل العملة في الوجهة لدى 26%، وتكاليف السحب من أجهزة الصراف الآلي لدى 24%. في حين أن الجيل Z (الذي ولد بين عامي 1997 و 2012) كان الأكثر قلقًا بشأن الاحتيال في البطاقات بنسبة 62%، وكان لدى 68% من المسافرين الأثرياء مخاوف تتعلق بالنقود. ويعطي المسافرون الأولوية لرحلات الاسترخاء بنسبة 58%، تليها الحاجة إلى مقابلة العائلة والأصدقاء (42%)، واستكشاف شيء جديد (33%)، والبحث عن المغامرات (33%).

ويفضل 61% من المسافرين الذين شملهم الاستطلاع السفر المستقل على الجولات المجمعة لأنه يوفر قدرا أكبر من المرونة والتحكم في ترتيبات سفرهم في حالة حدوث تغييرات في اللحظة الأخيرة. وتظهر الدراسة أيضًا أن 40% من المسافرين على استعداد لدفع سعر أعلى للاستمتاع بمرونة استيعاب التغييرات في خطط رحلاتهم. كما أظهرت نتائج دراسة نوايا السفر العالمية أن 66% من العائلات التي تسافر مع الأطفال الأكبر سنا هي الأكثر إنفاقًا.